معا لقضاء امتع الاوقات .... نلتقي لنرتقي
 
الرئيسيةس .و .جالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لغة العيون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سعيد
مشرف


عدد المساهمات : 117
تاريخ التسجيل : 28/03/2009

مُساهمةموضوع: لغة العيون   الثلاثاء مارس 31, 2009 10:04 am

تعد لغة العيون من أبلغ اللغات, وقد تغني كثيرا عن اللسان, بل إن العيون لها كلام تنطق به هو أقوى من اللسان فهي تتجاوز حدود اللغات واللهجات بلغة صامتة لها مفعول السحر في كثير من الأحيان. نعم إن العيون تتكلم, وإن نظرة واحدة يختلف حالها وتعبيرها, فهذه نظرة إعجاب, وهذه نظرة سخرية, وهذه نظرة غضب, وغير ذلك مما يفهمه الناس بعضهم من بعض من حديث العيون دون حاجة إلى إفصاح اللسان.
وإنك لتعرف من الشخص أنه غارق في الخيال من خلال عينيه, وتعرف خوفه من عينيه, وتعرف حبه من عينيه, والحياء في العينين, والفرح والسرور في العينين, والخيانة في العينين
قال تعالى: ( يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور ) [غافر:19]
وتتميز لغة العيون بأنها سريعة الوصول من المرسل إلى المستقبل, قوية الأثر, وهي مع ذلك قصيرة الوقت إذ قد لا تستغرق ثواني معدودة, ومع ذلك تنفذ إلى القلب فهي سهم لا يخطىء ورسالة أبلغ في التأثير,
ان بعض الاحاسيس والمشاعرالدافئه لاتبوح بها عبارات الحب مهما تنمقت ولا يشعر الاخرون بدفئها وحنوها وحنانها حتى لو ان الاجساد تعانقت
وحين تعجز العبارة . . عن التعبير . .
ويقف الجسد حائراً عن التبرير . .
تبرق العينان بنظرات الحنو والدفئ . .
لتختصر قائمة من عبارات الحب . .
وتختزل سنين من العمر ربما تطول . .
عيناك قد دلتا عينيّ منك على : : : أشياء لولاهما ما كنت أدريها !!
إن لغة العيون بين المحبين . .
مرآة القلب . .
قصيرة الوقت . .
سريعة الوصول . .
بليغة الأثر . . !
فنٌ ومهاراة !!

وتعطلت لغة الكلام وخاطبت : : : : عينيّ في لغة الهوى عيناك

بعض لغة العيون:
العيون الواسعة: تدل على الخبرة والذكاء، والعيون العميقة: تدل على القلق والكآبة، والعيون الكبيرة: تدل على صفاء النفس
، والعيون الصغيرة: تدل على حدة العاطفة ووفرة النشاط،
والعيون المستديرة: تدل على التكاسل والهدوء،
والعيون اللوزية: تدل على الرقة والحنان،
والعيون السود: تدل على أن أصحابها متقلبو المزاج وغيورون،
أما العيون العسلية: فتدل على أن أصحابها من ذوي العزيمة،
وتدل العيون الزرقاء: على أن أصحابها ذوو أحاسيس مرهفة
، أما العيون الخضراء: فتدل على أن أصحابها ساخرون ماكرون.
وكان مما وصلوا إليه كما ذكر الدكتور محمد التكريتي في كتابه ( آفاق بلا حدود ) :
النظر أثناء الكلام إلى جهة الأعلى لليسار: يعني أن الإنسان يعبر عن صور داخلية في الذاكرة ، وإن كان يتكلم وعيناه تزيغان لجهة اليمين للأعلى فهو ينشئ صوراً داخلية ويركبها ولم يسبق له أن رآها ، وإن نظر لجهة اليمين للأسفل فهو يتحدث عن إحساس داخلي ومشاعر داخلية ، وإن نظر لجهة اليسار من الأسفل فهو يستمتع إلى نفسه ويحدثها في داخله كمن يقرأ مع نفسه مثلاً هذا في حالة الإنسان العادي ، أما الإنسان الأعسر فهو عكس ما ذكرنا تماماً .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لغة العيون
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
زها الخاطر :: المنتديات العامة :: المنتدى العام-
انتقل الى: